في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها العالم، ويشهدها الأردن في مواجهة الكورونا، يجب علينا جميعًا أن نفخر بقائدنا  الفذ الحريص على سلامه الاردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين – حفظه الله-


قيادة شجاعة تظهر حنكتها في وقت المصائب والمحن، تراب الأردن أمانة في أعناقنا جميعًا يجب المحافظة عليه.

إن الخطوات الجريئة والاحتياطات التي اتخذتها الحكومة الرشيدة في مواجهة تفشي جائحة الكورونا، ومنذ اللحظات الأولى من انتشاره، تعبر عن قدرة دولتنا وحكومتنا في اتخاذ القرار المناسب، وإدارة الأزمة، فخورون بكم، وبإجراءاتكم الحكيمة التي سبقت الكثير من الدول المتقدمة رغم شح الإمكانات، وسنتجاوز هذه الأيام الصعبة والعصيبة بتكاتف أبناء الوطن ووعيهم جميعًا، وسنصل – بإذن الله تعالى – إلى بر الأمان.


إلى جنودنا البواسل من مدنيين وعسكريين كل في موقعه شكرًا لكم بحجم الكون، شكرًا لتضحياتكم، لسهركم، ولجهودكم الجبارة، فعند الشدائد يظهر الرجال.

قوتكم مقترنة بوعيكم فهي من تحمي الوطن وتصنع مجده التليد، فأنتم القابضون على الجمر في وقت الشدائد، أنتم الفجر المشرق لهذا الوطن، فالأيادي المرتعشة لا تصنع وطنًا ولا تحميه.

حمى الله الوطن وقيادته،اللهم ارفع عنا الباء والوباء .

Tweet 20
fb-share-icon20